هيئة تنظيم الاتصالات تلغي التنظيم المسبق لخدمات الجملة لإنهاء الرسائل

10 Feb 2019

نشرت هيئة تنظيم الاتصالات بمملكة البحرين قرارها النهائي فيما يتعلق بمراجعتها للمنافسة في سوق الجملة لخدمات التوصيل النهائي عبر شبكات الهواتف المتنقلة في البحرين.

وقد توصلت الهيئة في قرارها إلى أن خدمات إنهاء توصيل الرسائل عبر شبكات مشغلي خدمات الهواتف المتنقلة في البحرين لا تستلزم إجراءات التنظيم المسبق. أما فيما يتعلق بسوق الجملة لخدمات إنهاء توصيل المكالمات، فإن هذه السوق لاتزال تتطلب تطبيق التنظيم المسبق من قبل الهيئة.

وتأتي هذه القرارات بناءاً على التطورات والتغييرات التي شهدها السوق مؤخراً. فقد شهد عدد الرسائل التي يرسلها الافراد إنخفاضاً كبير وذلك نتيجة لوجود بدائل أخرى مثل تطبيقات الإنترنت مع وجود نسبة إنتشار عالية لخدمات الإنترنت عبر الهاتف المتنقل التي تمكن الأفراد من استخدام هذه التطبيقات.

كما وتجدر الإشارة هنا إلى أن أسعار إنهاء توصيل الرسائل عبر شبكات مشغلي خدمات الهواتف المتنقلة في البحرين أقل بكثير من الأسعار المطبقة في الدول المتقدمة.

وبهذا الصدد، صرح مدير إدارة السوق والمنافسة بالهيئة محمد يوسف البنعلي "تقوم الهيئة وبإستمرار بمراجعة أسواق الاتصالات ودراسة التطورات التي تطرأ عليها، وتحدد مدى الحاجة لوجود التنظيم المسبق والإجراءات اللازمة للحفاظ على المنافسة ومصالح المشتركين. وفيما يتعلق بإزالة التنظيم عن خدمات إنهاء توصيل الرسائل، فإن هذا القرار من شأنه إعطاء المرونة للمرخص لهم في البحرين لمنافسة الشركات الخارجية بتقديم خدمات الرسائل النصية وتحديداً لقطاع الأعمال، وبالتالي تركيز هذه الخدمات وإيراداتها في إطار الإقتصاد الوطني. كما أن هذا القرار قد يساهم في خفض حجم الرسائل النصية العشوائية والمجهولة المصدر". 

مضيفًأ إلى "أن الهيئة ستراقب عن كثب تطورات السوق ما بعد إلغاء التنظيم المسبق لأسعار خدمات الجملة لإنهاء توصيل الرسائل على أسواق الجملة والتجزئة ذات العلاقة وستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استمرار المنافسة والحفاظ على مصالح المستخدمين النهائيين". 

للإطلاع على القرار يرجى الضغط هنا

العودة لقائمة البيانات الصحفية