هيئة تنظيم الاتصالات تنظم ورشة عمل حول شبكات الجيل الخامس الورشة تركز على مستقبل شبكات الجيل الخامس في البحرين

News Image
27 نوفمبر 2019

في الوقت الذي تستعد فيه مملكة البحرين لتوفير شبكات الجيل الخامس، عقدت هيئة تنظيم الاتصالات ورشة عمل لمزودي خدمات الاتصالات والجهات الحكومية وقادة وخبراء قطاع الاتصالات في المملكة للاطلاع على أحدث تقنيات الجيل الخامس والاستفادة منها، وذلك بالتعاون مع شركتي إريكسون وهواوي والجمعية الدولية لمشغلي خدمات الاتصالات المتنقلة.

وبهذا الصدد، صرح القائم بأعمال المدير العام للهيئة الشيخ ناصر بن محمد آل خليفة: "لقد حققنا قفزة كبيرة هذا العام من خلال المساهمة في تأسيس شركة BNET، مزود خدمات البيع بالجملة للبنية التحتية للاتصالات في المملكة، وهذه الخطوة تدعم المساواة والمنافسة بين المشغلين وتحدد معيارًا يمكن للمستهلكين توقعه من جميع المشغلين."

وأضاف القائم بأعمال المدير العام للهيئة "أننا وضعنا الأساس، بحيث يقوم كافة مزودو الخدمات بتقديم خدمات متطورة ومبتكرة تصب في مصلحة المستهلك لتتيح لهم الحصول على سرعات غير مسبوقة لخدمات النطاق العريض وبجودة عالية. حيث ستتحول ديناميكية المنافسة من اعتمادها على البنية التحتية إلى تقديم الخدمات المبتكرة.  وفي حين كانت الألياف البصرية تعتبر عماد الثورة الصناعية الرابعة، فيمكننا القول الآن أن شبكات الجيل الخامس ستكون المحفز لتحقيق كافة إمكانيات إنترنت الأشياء."

و أشار القائم بأعمال المدير العام للهيئة  إلى إن خدمات الجيل الخامس تعد قفزة كبيرة وهامة للأجيال في مجال تكنولوجيا الهواتف المتنقلة، وتهدف الهيئة من هذه الورشة إلى التركيز على إمكانات هذه الخدمات والمضي قدمًا نحو الاستفادة منها.

ومن جانبه، قال رئيس شركة إريكسون في دول الخليج العربية السيد ووجسيك باجدا: "إنه بالإضافة إلى دعمنا لهيئة تنظيم الاتصالات في وضع إستراتيجية شاملة لخدمات الجيل الخامس في البحرين، فقد أعلنا شراكتنا مع مزودي الخدمات الرئيسيين في البحرين ( بتلكو وزين) لتسريع توفير هذه الخدمات في المملكة. ويتعين علينا جميعًا أن نمضي قدمًا في توفير هذه الخدمات بشكل عاجل من خلال التعاون مع قادة وخبراء القطاع للاستفادة من خدمات مبتكرة قائمة على أحدث التقنيات."


ومن جهته، صرح المدير التقني لشبكات المستقبل بالجمعية الدولية لمشغلي خدمات الاتصالات المتنقلة السيد ميشيل زاري "تعد البحرين رائدة في تقنية الجيل الخامس في المنطقة حيث قامت بإنشاء شبكتين لخدمات الجيل الخامس في عام 2019، ومن المهم  التركيز على هذه الريادة خاصةً أنه من المتوقع أن يزيد استهلاك المشتركين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبيانات الهواتف المتنقلة شهريًا بحلول عام 2023 من 2.5 جيجبت إلى 23 جيجابيت في المتوسط.

وأضاف المدير التقني لشبكات المستقبل بالجمعية الدولية لمشغلي خدمات الاتصالات المتنقلة: "لقد أسعدني تقديم عرض خلال الورشة حول خدمات الجيل الخامس حيث استعرضنا عدة مواضيع مثل كيفية دعم شبكات الجيل الخامس الطلب المتزايد على استهلاك البيانات من قبل المستهلكين. كما كان من دواعي سروري المشاركة في حلقة نقاش حول الإجراءات التي يمكن أن تتخذها هيئة تنظيم الاتصالات لتعزيز تطوير شبكات وخدمات الجيل الخامس في البحرين ".
 
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة هواوي البحرين السيد جون لو يويدونغ "إن خدمات الاتصالات تتطور بسرعة تفوق الخيال ومع اقتراب توفير خدمات الجيل الخامس في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره، فإننا في هواوي نؤكد على تعاوننا المستمر مع حكومة مملكة البحرين وزبائننا في البحرين للمضي قدمًا نحو توفير هذه الخدمات وتحقيق الفائدة من الاقتصاد الرقمي. كما أن مثل هذه الورش هي في الحقيقة منصات أساسية للتعرف على أحدث تطبيقات الجيل الخامس والابتكارات الرائدة في السوق."

وتشمل التقنيات الرئيسية في أهداف أداء خدمات الجيل الخامس تحقيق معدل بيانات مرتفعًا والسرعة في توصيل البيانات والتخاطب الهائل بين الآلات  (M2M).

كما أظهرت الدراسات التي أجريت في جميع أنحاء العالم أن خدمات الجيل الخامس ستكون ركيزة أساسية في جميع مجالات الحياة، بما في ذلك المجال الطبي من خلال مراقبة المرضى واستشارة الأطباء، وإجراء عمليات الجراحة عن بعد، ومجال المواصلات من خلال استغلال وسائل النقل ذاتية القيادة حيث أشارت دراسة أجرتها شركة ديلويت عام 2017 إلى أن السيارات ذاتية القيادة المتصلة بخدمات الهواتف المتنقلة يمكنها أن تقلل من الانبعاثات بنسبة تتراوح بين 40% إلى 90% وتحسين أوقات السفر بنسبة 40% والحد من التأخير بنسبة 20%. بالإضافة إلى المجال المصرفي حيث سيكون لإقتران التكنولوجيا المالية (fintech) وسلسلة الكتل  (blockchain) مع خدمات الجيل الخامس كمًا هائل من  المنافع الاقتصادية.