المراجعة الوطنية لوضع السلامة على الانترنت في مملكة البحرين - الملخص التنفيذي

أجرت هيئة تنظيم الاتصالات في العام 2010 أول دراسة حول السلامة على الإنترنت في مملكة البحرين والتي ألقت الضوء على أبرز المسائل المتعلقة بالسلامة على شبكة الإنترنت بهدف الاطلاع على تجارب الكبار والشباب والأطفال، وتحديد مستوى وعيهم بالمخاطر وسلوكهم أثناء استعمال الإنترنت.

وفي العام 2015 كلفت الهيئة الباحثتين (البروفيسورة/ جوليا ديفيدسون والدكتورة/ إلينا مارتيلوزو) بإجراء دراسة ثانية لقياس مدى إدراك الكبار والأطفال بالسلامة على شبكة الإنترنت، حيث يستعرض هذا التقرير نتائج الدراسة التي تم التوصل إليها في سياق المؤلفات الدولية الحالية والحديثة في مجال سلامة الطفل على الإنترنت.


تمت مقابلتة منً تتراوح أعمارهم ما بين 7 إلى 11 عاما ً، من بينهم 98 طفلاً وتضمن البحث ما يقارب 4332, مشاركا ً من مختلف المدارسً تتراوح أعمارهم من 12 إلى 18 عاماً من خلال تشكيل مجموعات استطلاع الرأي. بالإضافة إلى 1637 شاباً بالمملكة، وكذلك 689 من الكبار تم استطلاع آرائهم بهذا الخصوص. ومثلت العينة المواطنين البحرينيين والمقيمين من الجنسين بواقع 50 % لكل فئة. كما شملت الدراسة مختلف الفئات العمرية، والمدارس المشاركة في الدراسة هي: 1 -مدرسة الوسام الدولية، 2 -المدرسة البريطانية بالبحرين، 3 -المدرسة الهندية - مملكة البحرين، 4 -مدرسة المعارف الحديثة 5 -مدرسة بيان البحرين النموذجية، علماً بأنه لم يتاح للمدارس الحكومية فرصة المشاركة في هذه الدراسة (شملت العينة المستهدفة لاستطلاع آراء الكبار 800 شخص استجاب منهم 698 شخص، ومنهم 618 شخص قدموا بيانات كاملة تم إدراجها في التحليل.


TRA logo

حملات التوعية

تؤمن هيئة تنظيم الاتصالات بأهمية توعية المستهلك بحقوقه وواجباته في حماية نفسه كمستهلك والتأكيد على حصوله [...]

استكشاف حملات التوعية

قم بقياس سرعتك