نبذة عن الهيئة

تأسست هيئة تنظيم الاتصالات (TRA) في عام 2002 بإصدار قانون الاتصالات في مملكة البحرين.

يشرف مجلس الإدارة على أنشطة هيئة تنظيم الاتصالات بقيادة القائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة الشيخ حمد بن محمد آل خليفة. ويتولى القائم بأعمال المدير العام للهيئة ، الشيخ ناصر بن محمد آل خليفة المهام اليومية للهيئة.

هيئة تنظيم الاتصالات تقوم بواجباتها بشكل مستقل وبطريقة شفافة وغير تمييزية.

منذ إنشائها ، ركزت هيئة تنظيم الاتصالات على تحرير قطاع الاتصالات وتطويره من خلال تشجيع المنافسة الفعالة والعادلة بين المشغلين الحاليين والوافدين الجدد مع حماية مصالح المستهلكين.

يستمر الدافع لتمهيد صناعة اتصالات أكثر قوة وديناميكية مع التغير في ديناميات السوق ؛ وقد أدى ذلك إلى إصرار غير محدود على زيادة مستويات الخدمة وتجاوز التوقعات على جميع الجبهات. يُطلب من هيئة تنظيم الاتصالات وفقًا للخطة الوطنية الثالثة للاتصالات معالجة مجالات الحرمان مثل خدمة الهاتف النقال والنطاق العريض فائق السرعة والإمداد الدولي والأمن الرقمي والنظام البيئي للإنترنت.

TRA logo

استراتيجية الهيئة

إلى جانب التمسك بالتوجه الصحيح، وضعت هيئة تنظيم الاتصالات إطاراً لاستراتيجية تركيز

استكشاف المزيد من التفاصيل

منذ عام 2002 ، تم إنشاء أكثر من 2600 وظيفة - بزيادة قدرها 50 ٪ - وشكلت الصناعة 4 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

تؤمن هيئة تنظيم الاتصالات أيضًا بخلق القيمة ؛ وضع الاتصالات السلكية واللاسلكية كركن للنمو الاجتماعي والتجاري لمملكة البحرين. منذ عام 2002 ، تم إنشاء أكثر من 2600 وظيفة - بزيادة قدرها 50 ٪ - وشكلت الصناعة 4 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

تعتمد ثقافة الهيئة على التميز في العمل والتعلم المستمر. كما تستثمر بكثافة في تدريب وتطوير موظفيها. الابتكار عنصر أساسي في أطرها الداخلية - حيث تشجع هيئة تنظيم الاتصالات الابتكار في جميع الإدارات والمستويات.

تهدف هيئة تنظيم الاتصالات إلى التأكد من أن بيئة الاتصالات في المملكة تلبي توقعات المستهلكين - وفي المقابل ، أطلقت مجموعة من المبادرات. على سبيل المثال ، كانت البحرين أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقدم إمكانية نقل الأرقام الثابتة ، وفي عام 2011 ، قام 22000 مستهلك بتبديل مقدمي الخدمات.

بعد مفاوضات أيضًا مع دول مجلس التعاون الخليجي ، قدمت هيئة تنظيم الاتصالات سقفًا لرسوم التجوال عبر الأجهزة المحمولة. علاوة على ذلك ، فقد أكد أن البيئة التنظيمية تحفز المنافسة ؛ وهو ما أدى بدوره إلى تخفيض التعريفة بمعدل 25٪ في عدد من الخدمات.

تظل الاستفادة من أفضل التقنيات والتنظيم لتوفير صناعة تنافسية ومبتكرة مهمة أساسية في Regulator. تقوم هيئة تنظيم الاتصالات بمراجعة لوائحها وإطارها باستمرار بناءً على عدد من المبادئ بما في ذلك حماية المستهلك وتعزيز المنافسة. وتشمل المبادرات تنظيم الرسائل الجماعية ومراقبة جودة خدمات الاتصالات.